جديد الموقع

حبيب جعفر : مسعود ابعدني عن المنتخب الاولمبي لأني تحدثت معه بقوة !!!

حبيب جعفر : مسعود ابعدني عن المنتخب الاولمبي لأني تحدثت معه بقوة !!!

 

طه كمر

 

ابتدأ حياته الرياضية كبقية نجوم اللعبة مع الفرق الشعبية حتى آن الأوان ليرتدي فانيلة نادي الطلبة قبل ان يستدعي للمشاركة مع منتخب الشباب عام 1985 على يد المدرب واثق ناجي ، متدرجا الى الوطني على يد المدرب البرازيلي ايدو ، وبرز في دورات الخليج التي أذاق حراسها مرارة الأهداف التي لا يمكن أن تمحى من الذاكرة ، فيما سجل أول أهدافه في الدوري العراقي بمرمى فريق القوة الجوية ، احترف في الاندية القطرية واللبنانينة والعمانية ، وشكل مع سعد قيس وليث حسين ثلاثيا مرعبا في المنتخب الوطني لردح من الزمان ، غادر بيته الأنيق مرغما الى نادي الرشيد ليحقق معه الكثير من الإنجازات ومن ثم ارتدى فانيلة الطيران قبل ان تجبره ظروف خاصة لمغادرته والعودة ثانية الى البيت الطلابي ، والحديث عن لاعبنا الدولي السابق حبيب جعفر طويل سأترككم مع هذه السطور التي استنبطناها من حوارنا معه.

 

 

 

سعد قيس لم يكن صديقي بل أخي .. ولم أرى خليفتي حتى الآن !!

 

 

 

تدريب الطلبة مجازفة ووزارة التعليم العالي وراء تدني نتائج الأنيق

 

 

 

فوز الطلبة بالدوري والكاس في موسم 2002 أجمل ذكرياتي

 

 

 

يونس محمود سينجح بادارة دفة اتحاد الكرة العراقي

 

لنبدأ من انتهاء قصتك مع المنتخب الاولمبي فبعد ان كنت احد المدربين المساعدين وحققتم الانجاز مع حكيم شاكر لم نراك ثانية ضمن الجهاز الفني لهذا المنتخب او غيره . ما السبب؟

        الحقيقة أنا عملت مع المنتخب الأولمبي لثلاث بطولات والحمد لله كنت ناجح بجميعها بشهادة الجميع ، حيث حصلنا مع المدرب حكيم شاكر على بطولة آسيا تحت 22 سنة ، ومع المدرب يحيى علوان أيضا نجحنا في التصفيات المؤهلة الى النهائيات الأولمبية ، ثم أكملنا التصفيات الثانية المؤهلة الى اولمبياد ريو في البرازيل مع المدرب عبد غني شهد وحصلنا على البطاقة الثالثة والحمد لله ، لكن المفاجئة حصلت بإبعادي عن الجهاز الفني لهذا المنتخب من دون معرفة السبب حتى الآن ، لكن اعتقد ان رئيس اتحاد الكرة عبد الخالق مسعود هو من أراد إبعادي بعدما تحدثت معه بقوه في مكتبه ما دعاه ذلك أن يحقد ويخفي بقلبه ومن ثم يفصح عن حقده بإبعادي عن المنتخب ، والدليل ان شهد لم يرفض له كلام أو أمر ، وللأسف أول مرة أرى المدرب عبد الغني شهد بهذا الضعف ليمرر الاتحاد كلامه عليه ويتم ابعادي عن الجهاز الفني للمنتخب الاولمبي.

 

 

 

اشتهرت لاعبا بارعا وذاع صيتك وكنت ضمن أول كوكبة جربت الاحتراف لكنك لم تبرع مدربا . ماذا تقول ؟

        نعم لأني عملت لفترة طويلة مدربا مساعدا لعدم منحي الفرصة للعمل كمدرب اول ، وبصراحة اني لم استعجل الفرصة لان التدريب بالعراق صعب جدا ، ويجب ان يتسلح المدرب بكل المعلومات والتدريبية ليصبح قويا في مجال المهنة ، وها هي الفرصة طرقت بابي من بوابة فريق الطلبة لأكون مدربا أولا فيه ، رغم صعوبة وضع النادي لكني أعتبر نفسي حققت شيء جيد للفريق في ضَل الوضع البائس الذي يعيشه النادي ، بعد ان تخلى عن الفريق مدربه أيوب أوديشو وهو في المركز التاسع ، لأجازف بإسمي واستلم تركة ثقيلة جدا لأصل به مع نهاية الدوري الى المركز السابع وبربع مستحقات اللاعبين المتفق عليها ، وهذا يعد مكسب جديد لي مقارنة مع بعض الأندية التي تمتلك ميزانيات تصل الى ستة مليار دينار ووضعهم مستقر.

 

حكايتك مع الطلبة الى اين وصلت خيوطها ؟

        حاليا متواجد مع الطلبة كمدرب اول لكن بعد نهاية الدوري اكيد سيكون هناك تغيير فادارة النادي سوف تستقطب مدربا أجنبيا بحسب علمي ، وهذا من حقها وانا ابن هذا النادي فمتى ما تمت الحاجة لخدماتي سأكون متواجدا بقوة  ان شاء الله.

 

لم نشاهد الانيق بأناقته المعهودة هذا الموسم . من المسؤول عن تواضع النتائج ؟

        المسؤول الأول هو وزارة التعليم العالي التي تعد الممول الشرعي للنادي الذي يعد أحد مؤسسات تلك الوزارة ، فميزانية النادي هذا الموسم تبلغ 680 مليون دينار ، وهذا المبلغ باعتقادي غير كافي للتعاقد مع أربعة لاعبين فقط وهذا ما جعل الادارة والجهاز الفني واللاعبين في حيرة من أمرهم ، فمن أين يأتون بالمال وجميع اللاعبين مستحقين مبالغ وهذا ما اثر سلبيا على نتائج الفريق في الدوري.

 

هجرة شبه جماعية تعصف بصفوف الفريق الطلابي ، هل من حريص على هذا الفريق يمنع هذا النزوح ؟

        الهجرة التي تقصدها تأتي تحت طائلة الاحتراف الذي يلغي مفردة الولاء والوفاء للفانيلة والنادي وجمهوره ، فاللاعب اليوم يبحث عمن يدفع أكثر وبالتأكيد هذا من حقه.

 

كنت احد اللاعبين المؤثرين بصفوف فريق الطلبة لكن لم نراك اليوم مؤثرا من خلال انخراطك بالجهاز الفني او ادارة النادي . ما السبب؟

        الحقيقة بالفترة الماضية كنت منشغل بالمنتخب الاولبي لثلاث سنوات ليتحتم لي الابتعاد عن الفريق الطلابي ، لكن هذا لا يعني اني مبتعد عنه بل انا من اشد المتابعين له ولم تسنح لي الفرصة ان أكون مدربا له الا هذا الموسم الذي حققت فيه شيء يعد جيدا لهذا النادي.

 

لنعود الى الماضي الجميل ونستذكر معك أجمل المواقف . هل لك ان تذكر لنا أجمل مواقفك مع الساحرة المستديرة عبر تاريخك المشرف ؟

        اكيد عندي ذكريات جميلة جدا ومنها مواقف فوز فريقي الطلبة ببطولة الدوري والكاس في العام 2002  ، كما حققنا في العام ذاته جميع البطولات وكانت أجمل ذكرياتي.

 

كنت لاعبا لفريق الطيران من قبل وتحديدا في مباراة الطيران والزوراء التي انتهت 6-1 للزوراء حصلت على البطاقة الحمراء خلالها وعندها حصلت الانعطافة بمشوارك لتتجه الى الطلبة تاركا ذكرياتك مع وكر الصقور من دون رجعة . اخبرنا عن هذه التفصيلة؟

 

 

        الحقيقة فريق القوة الجوية من الفرق الجماهيرية العريقة الذي يتمنى أي لاعب ان يرتدي فانيلته ، وقد مثلته أيام المرحوم ناطق هاشم ونجوم آخرين وكانت علاقتي جيدة مع الفريق وحتى الجمهور ، لكن بصراحة لم اتوفق معهم ، فضلا عن ان ادارة النادي بوقتها لم تكن جيدة اضافة الى ان المدرب ايضا لم يكن موفقا لينتابني شعور بعمل امكانية التواصل معهم لأقرر الرحيل عن الفريق الجوي ،  لأعود الى فريقي الأم الطلبة واستمر معه حتى الاعتزال ، أما بخصوص مباراة الزوراء والجوية فقد حصلت بوقتها على البطاقة الحمراء بسبب تصفيقي للحكم الذي اعتبرها استهزاء ليشهر بوجهي تلك البطاقة التي لا استحقها وكانت النتيجة عندها التعادل 0-0 وبعد مغادرتي الملعب خسر الفريق 6-1.

 

 

 

مثلت الطلبة والجوية والرشيد وجربت الاحتراف باكثر من دولة . اين وجدت نفسك بقوة؟

        بابتسامة خجولة اعتدنا عليها – بالتأكيد برزت بقوة مع النادي الأم الطلبة الذي حصلت معه على جميع الألقاب وقدمت أفضل مستوياتي.

 

هل لك ان تقارن بين جيل اليوم وجيل الامس من لاعبي الكرة ؟

 

 

        الفرق واضح بين الجيلين فالجيل السابق كان يلعب كرة قدم بالفطرة ومن دون مقابل بمجرد يعربون عن حبهم لكرة القدم وعدم التفكير بالامور المادية اطلاقا ، وكان الاستقرار موجود في المستوى الفني وعقلية اللاعب لعدم تفكيره بالانتقال الى نادي جديد مع كل موسم  ، وهذا ما يطور مستوى اللاعبين فنيا وبدنيا ومهاريا ، بينما في الوقت الحاضر نرى اللاعبين مع كل موسم يتنقلون بين الاندية ، مايكون لهذا التنقل مردودا سلبيا على استقرار اللاعبين وتدني مستوياتهم الفنية ليكون شعار اللاعب في الوقت الحالي  كم تعطيني لأرتدي فانيلة فريقك.

 

اعطني افضل تشكيلة لمنتخب العراق على مر العصور ؟

        عد حمودي لحراسة المرمى وعدنان درجال وسمير شاكر وكريم علاوي وغانم عريبي لخط الدفاع وناطق هاشم وباسل كوركيس وسعد قيس وليث حسين لخط الوسط وأحمد راضي وحسين سعيد لخط الهجوم.

 

من هو خليفة حبيب جعفر ؟

        بصراحة لايوجد ! مع جل احترامي لجميع اللاعبين لان الْيَوْمَ لا يوجد مستوى ثابت لجميع اللاعبين ، بل نجدهم بمستوى متذبذب من الأداء فتارة نراه بقمة عطاءه وأخرى نراه بوضع لا يحسد عليه.

 

لو انيطت بك مهمة قيادة اتحاد الكرة . ماذا ستفعل ؟

        بكل تأكيد سأغير جميع اللجان العاملة بالاتحاد واستقطب كل النجوم التي من شأنها ان توظف خبرتها العلمية والادارية والفنية للارتقاء بواقع تلك اللجان ، وأعيد اقامة جميع الدوريات التي كان معمول بها في السابق ، اضافة الى استقطابي لخيرة المدربين لقيادة المنتخبات الوطنية.

 

طرق مسامعنا ان اللاعب يونس محمود يروم الترشيح لرئاسة نادي الطلبة تارة واخرى لرئاسة اتحاد الكرة . ما هو رأي حبيب جعفر بهذا الامر ؟

        اعتقد ان اللاعب يونس محمود لا يروم الترشيح لرئاسة نادي الطلبة ، لكني سمعت ايضا انه سيرشح نفسه لرئاسة اتحاد الكرة  ، وباعتقادي انه سينجح بهذا المنصب لأنه اسم كبير في عالم كرة القدم وأحد نجومها ، فمن الممكن أن ينجح بالعمل الاداري لانه يمتلك علاقات جيدة  بالخارج وممكن ان يطور نفسه بعد اكثر اذا ما دخل بعمل الاتحاد ولديه أفكار جيدة تفيد الكرة العراقية.

 

أصعب موقف مررت به خلال حياتك الرياضية ؟

        والله مواقف كثيرة مررت بها لم تحضرني الآن لكن أغلب المحبين والمتابعين لي يتذكرونها جيدا.

 

ماذا تقول لسعد قيس شريكك في الميدان وزميلك الذي عاصرك وكان الاقرب لك داخل المستطيل الاخضر ؟

        أتمنى لسعد قيس كل الموفقية في حياته أين مايكون لاننا قضينا ايّام حلوة وجميلة ورائعة ولدينا ذكريات لايمكن ان تمحى من الذاكرة ، ولحد الان اتذكرها واكيد هو يتذكرها أيضا ، وكنا اكثر من اصدقاء بل اخوان ، تحياتي له والى عائلته بالصحة والسلامة يارب.

 

كنت بارعا ليس فقط بمجال كرة القدم بل في لعبة الفيشا والدومينو والطاولي على حد علمي . هل تتذكر مع من كنت تلعب وكيف كانت قوة الخصوم ؟

        يضحك قليلا ويسترجع ذكرياته الجميلة ويقول اكيد كنت أفوز عليك انت شخصيا وعلى الصديق الآخر سليم وهيب.

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha